السويداء_مملكة ومنتديات روح السـويـداء
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

السويداء_مملكة ومنتديات روح السـويـداء



 
راديوالرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخولTV

الكنترول :
أهلا ً وسهلا ً بكم  في مملكة ومنتديات روح السويداء ...  rirù,ahdkh2 , mazenيوتا محمد,lil eng,أم حمود , سونا , مجد الجولان , nice_guy,meral , sally , waledr,المغترب الحزين , مغترب 20 , ahlam bareaa. صدى حنين . أنس نصار , احمد الاحمد , tamer perss , lazhar hmedi اسامه , aktham , شبيه الريح , عرفات غر , نحب بلادي ,لولي جاموس , معروف 75 , خالد الأسطورة , تالا ن , وليد العنداري,salah saberana,ابن السويداء ,سراب عابر,سيدالامنيات , ابوغيث, lolo . raja , GOGYYY , اسطورة الحب , nizar , نايف عزام , شرف , اسامة العدل ,ajwad , نـور المـلـك , صحراء , ضياء الروح , متمرد , المغترب..,اريج العيسمي,أدهم الشاهين , زرقاء اليمامةraafat, mohannad8 ,  ataftar  ,  samar,ma49, , سمو السمر , jana, halaelghor , الحب المستبد, مرفأ الذكريات , الاء , زياني سعد ,qosae, ,وصال , زهرة الأقصى ,عدي ابو عجيب ,بنت الجبل ,ندوش , ابو فهد  .... مع تحيات إدارة الموقع ...
الكنترول : التسجيل في المنتدى بأسم واضح ومناسب لقوانين المنتدى وتدوين بريد إلكتروني صحيح لكي يتم الموافقة على التسجيل ...

شاطر | 
 

 أساطير الورود

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الليث
عضو متوسط
عضو متوسط
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 250
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
منتديات روح السويداء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: أساطير الورود   الإثنين أكتوبر 18, 2010 12:48 am




لكل محبين الورد ... أساطير الورود ...
ترافق الزهور مناسباتنا، في الحب والزواج والمرض والموت والنجاح واللقاء.
إذ تقوم الزهور باختصار مشاعرنا، وتبوح في كثير من الأحيان
بما لا نستطيع البوح به، فكيف استمدت الزهور كل هذه المعاني؟
واستخدمت الزهور في التخاطب والتواصل، منذ أقدم العصور
واستعملت كرسائل خاصة بين المحبين
والملوك والملكات والشعراء.
لذلك تمثل رموز الزهور ومعانيها لغة محددة
عرفت بلغة الورد
وشكلت المصادر الدينية والرمزية
منبعا لمعاني ودلالات
هذه اللغة.
غالبا ما تشبه المرأة بالوردة، وتذكر الميثولوجيات القديمة أن الزهور لم تكن إلا صبايا قتلهن الحب، فتحولن إلى زهور.
لتكون أهم الزهور التي ارتبطت أسطورتها بالمرأة.


الزنبق:
نبتت زهرة الزنبق من دموع حواء، عندما طردت من جنة عدن بعدما عرفت بأنها حامل،
وهي لذلك رمز الأمومة في الصين، وهناك أسطورة أخرى تقول:
إن زهرة الزنبق قد كرست لـ(هيرا) زوجة (زيوس)، التي كانت ترضع طفلها (هرقل)
فنامت أثناء رضاعته، وعندما استيقظت مذعورة، قذفت بالطفل بعيدا عنها،
فتدفق حليبها مشكلا مجرة درب اللبانة أو التبانة، لكن بضع نقاط من هذا الحليب وقعت على الأرض فنبتت زهرة الزنبق.


البنفسج:
تروي أسطورة إنجليزية أن ملك الثلج شعر بالوحدة في قصره الجليدي،
حيث كل شيء صامت وجامد، فبعث جنوده للبحث عن فتاة جميلة تدخل الدفء والسعادة إلى قلبه،
وجد الجنود فتاة خجولا اسمها فيوليت(بنفسج)، أحضروها له، فوقع في حبها فورا
وتحول بفعل تأثيرها من رجل قاسي القلب، وعبوس، إلى رجل دافئ ولطيف،
وقد رجته فيوليت مرة للذهاب لزيارة أهلها، فسمح لها أن تقوم بهذه الزيارة في الربيع شرط أن تكون على شكل زهرة،
ثم تعود إليه في الشتاء، وهكذا تحولت الصبية إلى زهرة حملت اسمها.

الغار:
تذكر الأسطورة اليونانية أن (دافن) كانت من أجمل نساء عصرها في اليونان القديمة،
حتى أن الأزهار النائمة كانت ترفع رؤوسها وتفتح أكمامها عند رؤيتها،
إلا أن كيوبيد الذي اشتهر بسهامه، أراد تحدي أبولو، فرمى بسهامه الفضية (التي تملأ القلب بالكراهية) إلى دافن،
فكرهت الحب وخافت من المحبين،
ولكي يزيد كيوبيد من مرارة أبولو، رماه بسهم ذهبي (الذي يملأ القلب بالحب)
فدخل الحب قلبه وهام بالصبية دافن،
التي هرعت إلى والدها جوبيتير مستغيثة من هذا الحب الجارف وما كادت تنهي كلامها،
حتى تصلبت أعضاؤها وغارت قدماها في الأرض، وصار رأسها أغصان شجرة متفرعة وارفة،
وبينما كان أبولو يلاحقها، أراد أن يرتاح قليلا في ظل الشجرة، التي وصل إليها،
وما كاد يمد يده ليستند إليها حتى أحس بلحم يرتجف تحت قشرة الشجرة،
فعرف أن هذه الشجرة ليست إلا محبوبته، فضم الأغصان بين ذراعيه وأقسم أمامها بالقول
(بما أنك لن تكوني زوجتي الحبيبة، فكوني شجرتي المفضلة المحبوبة،
وسأصنع من أغصانك تاجا أزين به رأسي، وعندما يتقدم الفائزون إلى سدة النصر،
تكونين تاجا على رءوسهم، وكما أن الشباب الدائم من صفاتي،
فستكونين خضراء دائما ولن يذبل ورقك)
وصنع أبولو من ورقها تاجا، ولبسه إكراما لحبيبته، وذكرى دائمة لحبه، ولم تكن هذه
الشجرة إلا الغار، لذلك كانت شجرة الغار من أشرف الأشجار على الإطلاق،
وهي لاتزال ترمز إلى المجد والانتصار.


عصفور الجنة:
تقول أسطورة إسبانية إنه في قديم الزمان وصل إلى إسبانيا شاب شهم
وكريم الأخلاق، أقام في مزرعة تدعى (الجنة)، هناك تعرف على خلاسية شابة أحبها وتزوجها،
إلا أنه في المزرعة المجاورة، كان يقيم شاب اسمه رودريغو أقسم على الانتقام من الشابة الخلاسية،
التي كانت رفضت عرضه للزواج، فلجأ إلى الحيلة للانتقام منها، فتقرب من زوج الفتاة،
حيث دس له السم ذات ليلة في الطعام الذي كان يتناوله، فمرض الزوج ومات
دون أن يعرف أحد السبب، وقد أصرت زوجته على دفنه في الحديقة،التي طالما اهتم بها قريبا من البيت،
وفي الليلة ذاتها التي دفن بها الزوج،
نبتت على حافة القبر زهرة تبدو كأنها عصفور،
لكن لونها كان رماديا،
ثم تحولت هذه الزهرة إلى طير طار إلى مزرعة رودريغو، وأخذ يدق على نافذته كل ليلة، فجن،
أما الزوجة المفجوعة،
فلم تتحمل فراق زوجها، فمرضت ثم ماتت،
وقد طلبت أن تدفن في القبر نفسه مع زوجها.
في الليلة ذاتها التي دفنت فيها الزوجة الوفية، تحولت الزهرة الرمادية إلى اللون البرتقالي،
حيث تفاجأ الجيران بهذه الزهرة التي تشبه العصفور،
ومنذ ذلك الحين عرفت زهرة (عصفور الجنة) بألوانها الرائعة.

النرجس:
حسب الأسطورة اليونانية، فإن إحدى حوريات الغابة واسمها (الصدى)،
قد وقعت بحب نرسيس الذي منحته الآلهة جمالا فائقا، وللحفاظ على جماله وشبابه،
لم يكن مفترضا به أبدا أن يرى صورته معكوسة، لكنه كان مغرورا...
فلم يأبه إلى عواطف (الصدى) التي كانت من شدة حبها له قد تلاشت ولم يبق منها
إلا الصـوت، وشعرت الإلهة نمسيس بحال (الصدى) وقررت أن تثأرلها!
فقادت نرسيس إلى بحيرة مضيئة، وهناك رأى صورته فذبل واضمحل؛
لكن الآلهة اعتبرت أن نمسيس كانت قاسية في حكمها على نرسيس.
فقررت تحويله إلى زهرة، وهذه الزهرة ليست إلا النرجس


الياسمين:
في أسطورة عربية تقول: إنه كان في قديم الزمان صبية بدوية تعيش في الصحراء
اسمها ياسمين، وكانت تغطي وجهها وشعرها بخمار شفاف، وفي يوم من الأيام،
مر بتلك الصحراء أمير، فلفتته تلك الفتاة المغطاة، وجذبه غموضها،
فما كان منه إلا أن تقدم للزواج منها، وبعد أن أصبحت زوجته وعاشت معه
سنوات عدة في قصره، وجدت نفسها ضجرة من العيش سجينة
ضمن جدران القصر، وهي التي تعودت امتداد الصحراء اللامتناهي،
فما كان منها إلا أن هربت إلى واحة خضراء،
وهناك خلعت خمارها معرضة وجهها للشمس، فأخذت رويدا رويدا تتحول
إلى زهرة ذات رائحة شذية، وهذه الزهرة،
استمدت اسمها من اسم الصبية أي (ياسمين)، التي شعرت بالدفء والحرية،
ومنذ ذلك التاريخ وزهرة الياسمين تعيش في المناطق الحارة تذكرنا بتلك الفتاة التيأحبت الحرية والانطلاق
أكثر من القصور.


لا تنسيني: تقول الأسطورة التالية إنه كان في أحد الأيام، شاب يتمشى مع خطيبته
على ضفاف أحد الأنهار في سهل الدانوب،
وعلى ضفاف النهر، كانت تنمو الزهور الزرقاء الصغيرة،
فأراد الشاب أن يقطف زهرة ويقدمها إلى خطيبته،
لكنها احتجت على تعريض نفسه للخطر،
خصوصا أن النهر كان قويا،
وبالرغم من الاحتجاجات قطع الضفة الأولى إلى الضفة الثانية، وقطف من الزهور الزرقاءالجميلة،
لكنه قبل أن يصل إليها، جرفه التيار فانزلق، وفي هذه الأثناء، رمى الزهور إلى خطيبته،
وبينما كان التيار يجرفه، صرخ إليها قائلا (لاتنسيني)، واختفى.


و تحياتي جميعاً

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سليمان عزام
الســ روح ـــويداء
الســ روح ـــويداء
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 3224
تاريخ التسجيل : 06/06/2009
الموقع : sweida-soul.7olm.org
منتديات روح السويداء
قائد الثورة سلطان باشا الاطرش
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الإثنين أكتوبر 18, 2010 5:12 am

صباح كل يوم ندي في غابة كثيفة الظلال، متنوعة الحيوانات، الاشجار والثمار وكعادتها، تستيقظ الشمس باكرا، تجمع الغطاء الاسود الكبير، تلفه وتضعه جانبا. ترتدي بذلتها البيضاء المعهودة وتعتلي بنشاط كرسيها المضيئ ثم تشرع بالعمل.
بكل انتظام ترسل اشعتها الدافئة الى كل مكان، تطرد الظلام بين الشجيرات والحشائش، بحب توقظ النيام وبحنان تفيق الكسالى . فتدب الحياة في كل وريد إنه يوم جديد.


وهكذا كلماتك اخي الغالي الليث كأنها يوم جديد وأمل مستمر وحياة سعيدة وجميلة
كن راقتني هذه الكلمات أخي الغالي
تقبل حضوري وكلمات
مع أطيب الأمنيات لك






h<div style="" center;="" font-family:="" courier="" new;="" font-weight:="" bold;="" color:="" blue;\=""><font size="4">في القدس أبنيةٌ حجارتُها اقتباساتٌ من الإنجيلِ والقرآنْ</font><br><br><font size="4">في القدس تعريفُ الجمالِ مُثَمَّنُ الأضلاعِ أزرقُ،</font><br><font size="4">فَوْقَهُ، يا دامَ عِزُّكَ، قُبَّةٌ ذَهَبِيَّةٌ،</font><br><font size="4">تبدو برأيي، مثل مرآة محدبة ترى وجه السماء مُلَخَّصَاً فيها</font><br><font size="4">تُدَلِّلُها وَتُدْنِيها</font><br><font size="4">تُوَزِّعُها كَأَكْياسِ المعُونَةِ في الحِصَارِ لمستَحِقِّيها</font><br><font size="4">إذا ما أُمَّةٌ من بعدِ خُطْبَةِ جُمْعَةٍ مَدَّتْ بِأَيْدِيها.</font></div>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sweida-soul.7olm.org
أدهم الشاهين
عضو مبتدىء
عضو مبتدىء
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 17/10/2010
منتديات روح السويداء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الثلاثاء أكتوبر 19, 2010 5:24 pm

الأخ العزيز ليث : موضوعك رائع بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. وفريد من نوعه
فما تخيلت أن للورد تاريخ وأسطورة ..
أشكرك وأحيي قلمك المبدع والراقي صديقي العزيز
تحياتي لك



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قمر
أحلى الخبراء
أحلى الخبراء
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 1643
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
الموقع : قلب السويداء
منتديات روح السويداء احلى منتدى
الأوسمة وسام العطاء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الأربعاء أكتوبر 20, 2010 4:03 am

الزنبق:
نبتت زهرة الزنبق من دموع حواء، عندما طردت من جنة عدن بعدما عرفت بأنها حامل،
وهي لذلك رمز الأمومة في الصين، وهناك أسطورة أخرى تقول:
إن زهرة الزنبق قد كرست لـ(هيرا) زوجة (زيوس)، التي كانت ترضع طفلها (هرقل)
فنامت أثناء رضاعته، وعندما استيقظت مذعورة، قذفت بالطفل بعيدا عنها،
فتدفق حليبها مشكلا مجرة درب اللبانة أو التبانة، لكن بضع نقاط من هذا الحليب وقعت على الأرض فنبتت زهرة الزنبق.

صديقي الليث
اقف هنا حائرة لااعرف ماذا اقول سوى سلمت يداك
لك اجمل الورود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الليث
عضو متوسط
عضو متوسط
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 250
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
منتديات روح السويداء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الخميس أكتوبر 21, 2010 1:08 am

سليمان عزام كتب:
صباح كل يوم ندي في غابة كثيفة الظلال، متنوعة الحيوانات، الاشجار والثمار وكعادتها، تستيقظ الشمس باكرا، تجمع الغطاء الاسود الكبير، تلفه وتضعه جانبا. ترتدي بذلتها البيضاء المعهودة وتعتلي بنشاط كرسيها المضيئ ثم تشرع بالعمل.
بكل انتظام ترسل اشعتها الدافئة الى كل مكان، تطرد الظلام بين الشجيرات والحشائش، بحب توقظ النيام وبحنان تفيق الكسالى . فتدب الحياة في كل وريد إنه يوم جديد.


وهكذا كلماتك اخي الغالي الليث كأنها يوم جديد وأمل مستمر وحياة سعيدة وجميلة
كن راقتني هذه الكلمات أخي الغالي
تقبل حضوري وكلمات
مع أطيب الأمنيات لك



زهرة الزعفران
تقول الأسطورة
إن (كروكوس) كان راعيا شابا يتمتع بروح نبيلة، وقد وقع في حب حورية اسمها
(سميكلاكس)، وقد تأثرت الآلهة بعمق حبه وهيامه، فحولته إلى زهرة أبدية (لا تموت)،
هي الزعفران، حيث تعلقت بها (سميكلاكس) حتى الموت.

سليمان

تمتلك قدرة عالية من البلاغة والتعبير تجعلنا
نقف أمامها بصمت

مساك زهر الزعفران صديقي

كن بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الليث
عضو متوسط
عضو متوسط
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 250
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
منتديات روح السويداء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الخميس أكتوبر 21, 2010 1:36 am

أدهم الشاهين كتب:
الأخ العزيز ليث : موضوعك رائع بكل ما تحمله الكلمة من معنى .. وفريد من نوعه
فما تخيلت أن للورد تاريخ وأسطورة ..
أشكرك وأحيي قلمك المبدع والراقي صديقي العزيز
تحياتي لك





زهرة النجمة:
تقول الأسطورة: إن إستيريا ملكة السماء أخذت تبكي عندما نظرت إلى الأرض ولم تجد فيها نجوما،
فنبتت زهرة النجمة في المكان الذي سقطت فيه دموعها.

ادهم
شرفتَ صفحتي بكلمات الطف من زهور النجمة
فأهلا وسهلا بالرائع الجديد


الليــــث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
*** ندى الأيام ***
الإدارة.
 الإدارة.
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 1455
تاريخ التسجيل : 12/06/2009
الموقع : SWEIDA- SOUL
منتديات روح السويداء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الإثنين أكتوبر 25, 2010 4:03 pm

البنفســـــــــــــج

لطالما استهواني لونه الحزين
واسمه المنسي على عتبات المحبين


أيــــــــــــــــها الليـــــــــث
كالبنفسج نحن الحزن يلفنا
لكن برغم ذلك أقويــــــــــاء


كن كزهر اللوز دائماً

أبيض حلو المذاق

فللوز حلاوة كبراءة الأطفال
لا تختنفي



كم نحتــــــــاج لنفح الزهور هنا

فشكــــــــــراً لك


لك تجــــــــــــــياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دمعة ألم
الإدارة
الإدارة
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 6070
تاريخ التسجيل : 13/06/2009
الموقع : sweida-soul.7olm.org
منتديات روح السويداء
قائد الثورة سلطان باشا الاطرش
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الأحد أكتوبر 31, 2010 4:53 pm

البدوية السجينة: الياسمين


هناك أسطورة عربية تقول: إنه كان في قديم الزمان صبية بدوية تعيش في الصحراء اسمها ياسمين, وكانت تغطي وجهها وشعرها بخمار شفاف, وفي يوم من الأيام, مر بتلك الصحراء أمير, ففتنته تلك الفتاة المغطاة, وجذبه غموضها, فما كان منه إلا أن تقدم للزواج منها, وبعد أن أصبحت زوجته وعاشت معه سنوات عدة في قصره, وجدت نفسها ضجرة من العيش سجينة ضمن جدران القصر, وهي التي تعودت امتداد الصحراء اللامتناهي, فما كان منها إلا أن هربت إلى واحة خضراء, وهناك خلعت خمارها معرضة وجهها للشمس, فأخذت شيئا فشيئا تتحول إلى زهرة ذات رائحة شذية, وهذه الزهرة, استمدت اسمها من اسم الصبية أي ياسمين, التي شعرت بالدفء والحرية, ومنذ ذلك التاريخ وزهرة الياسمين تعيش في المناطق الحارة تذكّرنا بتلك الفتاة التي أحبّت الحرية والانطلاق أكثر من القصور



موضوع رائع

روعة الزهوور

وستبقى الاساطير مخلده

كما سر روعة الزهور


جنائن ورد يا صديقي
دم بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الليث
عضو متوسط
عضو متوسط
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 250
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
منتديات روح السويداء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الأربعاء نوفمبر 03, 2010 2:23 am

قمر كتب:
الزنبق:
نبتت زهرة الزنبق من دموع حواء، عندما طردت من جنة عدن بعدما عرفت بأنها حامل،
وهي لذلك رمز الأمومة في الصين، وهناك أسطورة أخرى تقول:
إن زهرة الزنبق قد كرست لـ(هيرا) زوجة (زيوس)، التي كانت ترضع طفلها (هرقل)
فنامت أثناء رضاعته، وعندما استيقظت مذعورة، قذفت بالطفل بعيدا عنها،
فتدفق حليبها مشكلا مجرة درب اللبانة أو التبانة، لكن بضع نقاط من هذا الحليب وقعت على الأرض فنبتت زهرة الزنبق.

صديقي الليث
اقف هنا حائرة لااعرف ماذا اقول سوى سلمت يداك
لك اجمل الورود


زهرة الربيع.. ديزي: بحسب أسطورة رومانية، فإن ملك الغابة غضب من حبيبته عندما راقصت ملكا غيره،
فشعر بالغيظ والغيرة من الحبيبة، ولكي تتفادى مواجهته، ومنعا للحرج،
حولت نفسها إلى زهرة الربيع (ديزي) لذلك ترتبط هذه الزهرة بالتواضع والبساطة



قمر رغم النهار وفي كل الأوقات
مسا الخير

مررتي على صفحتي كنسمة غريبة رقيقة

تاركة خلفها رائحة الربيع

فشكرا لعطركِ


دمتِ بنور



الليــــث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الليث
عضو متوسط
عضو متوسط
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 250
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
منتديات روح السويداء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الأربعاء نوفمبر 03, 2010 2:39 am

*** ندى الأيام *** كتب:
البنفســـــــــــــج

لطالما استهواني لونه الحزين
واسمه المنسي على عتبات المحبين


أيــــــــــــــــها الليـــــــــث
كالبنفسج نحن الحزن يلفنا
لكن برغم ذلك أقويــــــــــاء


كن كزهر اللوز دائماً

أبيض حلو المذاق

فللوز حلاوة كبراءة الأطفال
لا تختنفي



كم نحتــــــــاج لنفح الزهور هنا

فشكــــــــــراً لك


لك تجــــــــــــــياتي




لاتنسيني

لكن أجمل القصص عن هذه الزهرة، هي التي تقول: إن كبير الملائكة،
بينما كان يتمشى في جنة عدن، لاحظ وجود زهرة صغيرة،
فسألها عن اسمها، لكن الزهرة استهابته وارتبكت في حضرته،
فوشوشت (لقد نسيت ما اسمي)، عندئذ قال لها الملاك:
(لاتنسيني...وأنا لن أنساك).


بلقيس الغالية

يملؤني الندى.... ودائما يعود ليغمرني في أمواج الفراغ



فشكرا لمرورك بحديقتي فقد أينعت الزهور



الليـــــث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الليث
عضو متوسط
عضو متوسط
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 250
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
منتديات روح السويداء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الأربعاء نوفمبر 03, 2010 2:59 am

ناني كتب:
البدوية السجينة: الياسمين


هناك أسطورة عربية تقول: إنه كان في قديم الزمان صبية بدوية تعيش في الصحراء اسمها ياسمين, وكانت تغطي وجهها وشعرها بخمار شفاف, وفي يوم من الأيام, مر بتلك الصحراء أمير, ففتنته تلك الفتاة المغطاة, وجذبه غموضها, فما كان منه إلا أن تقدم للزواج منها, وبعد أن أصبحت زوجته وعاشت معه سنوات عدة في قصره, وجدت نفسها ضجرة من العيش سجينة ضمن جدران القصر, وهي التي تعودت امتداد الصحراء اللامتناهي, فما كان منها إلا أن هربت إلى واحة خضراء, وهناك خلعت خمارها معرضة وجهها للشمس, فأخذت شيئا فشيئا تتحول إلى زهرة ذات رائحة شذية, وهذه الزهرة, استمدت اسمها من اسم الصبية أي ياسمين, التي شعرت بالدفء والحرية, ومنذ ذلك التاريخ وزهرة الياسمين تعيش في المناطق الحارة تذكّرنا بتلك الفتاة التي أحبّت الحرية والانطلاق أكثر من القصور



موضوع رائع

روعة الزهوور

وستبقى الاساطير مخلده

كما سر روعة الزهور


جنائن ورد يا صديقي
دم بخير




التوليب: تقول إحدى الأساطير الإيرانية: إن شابا اسمه (فرهاد) وقع في حب فتاة اسمها (شيرين)،
وقد وصله يوما خبر موتها، فحزن عليها حزنا شديدا، ودفعه يأسه إلى أن يقفز بجواده من أعلى أحد الجبال،
فلقي حتفه، وحيث نزفت دماؤه، كانت تنبت من كل نقطة زهرة توليب وذلك رمزا لحبه المخلص،
وقد ارتبطت زهرة التوليب بهذا الرمز، وأصبحت زهرة الحب عند الإيرانيين القدامى


الأخت الغالية ناني

زرعت ِ في كل حرف زهرة ياسمين قالت معه
اسمها ولونها وعطرها وبوحهاالأبيض

شكرا لإحساسك العذب

دمتِ بنقاء



الليــــــث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنس نصار
عضو متوسط
عضو متوسط
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 214
تاريخ التسجيل : 17/01/2011
منتديات روح السويداء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   الأربعاء يناير 26, 2011 5:11 am

شكرا على الإفادة أخي الليث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الليث
عضو متوسط
عضو متوسط
avatar

أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 250
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
منتديات روح السويداء
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

مُساهمةموضوع: رد: أساطير الورود   السبت يناير 29, 2011 11:56 pm

أنس نصار كتب:
شكرا على الإفادة أخي الليث


أنس نصار

بمرورك لمست الزهور فبقي العطر يتضوع من حروف أسمك

دمت بخير


الليــــــــث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أساطير الورود
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السويداء_مملكة ومنتديات روح السـويـداء  :: منتديات الاجتماعية العامة :: منتدى الغرائب والعجائب-
انتقل الى: