السويداء_مملكة ومنتديات روح السـويـداء
الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان 829894
ادارة المنتدي الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان 103798
السويداء_مملكة ومنتديات روح السـويـداء
الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان 613623
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان 829894
ادارة المنتدي الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان 103798
السويداء_مملكة ومنتديات روح السـويـداء
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

السويداء_مملكة ومنتديات روح السـويـداء



 
راديوالرئيسيةالتسجيلدخولTV

الكنترول :
أهلا ً وسهلا ً بكم  في مملكة ومنتديات روح السويداء ...  rirù,ahdkh2 , mazenيوتا محمد,lil eng,أم حمود , سونا , مجد الجولان , nice_guy,meral , sally , waledr,المغترب الحزين , مغترب 20 , ahlam bareaa. صدى حنين . أنس نصار , احمد الاحمد , tamer perss , lazhar hmedi اسامه , aktham , شبيه الريح , عرفات غر , نحب بلادي ,لولي جاموس , معروف 75 , خالد الأسطورة , تالا ن , وليد العنداري,salah saberana,ابن السويداء ,سراب عابر,سيدالامنيات , ابوغيث, lolo . raja , GOGYYY , اسطورة الحب , nizar , نايف عزام , شرف , اسامة العدل ,ajwad , نـور المـلـك , صحراء , ضياء الروح , متمرد , المغترب..,اريج العيسمي,أدهم الشاهين , زرقاء اليمامةraafat, mohannad8 ,  ataftar  ,  samar,ma49, , سمو السمر , jana, halaelghor , الحب المستبد, مرفأ الذكريات , الاء , زياني سعد ,qosae, ,وصال , زهرة الأقصى ,عدي ابو عجيب ,بنت الجبل ,ندوش , ابو فهد  .... مع تحيات إدارة الموقع ...
الكنترول : التسجيل في المنتدى بأسم واضح ومناسب لقوانين المنتدى وتدوين بريد إلكتروني صحيح لكي يتم الموافقة على التسجيل ...

 

 الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
اسير الروح
مراقب فني
مراقب فني
اسير الروح


أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 1647
تاريخ التسجيل : 10/06/2009
الموقع : بين الاصدقاء الرائعين فقط
منتديات روح السويداء الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان Ouuoo511
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان Empty
مُساهمةموضوع: الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان   الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان Icon_minitimeالسبت ديسمبر 11, 2010 1:04 am

عمان - دنيا الوطن- أمل الأطرش
هل يعقل أن تحكم الأحرف والأرقام مستقبل وحياة صاحبها..؟
هذا ما يؤكده الدكتور أحمد أبو الرب، الذي تحول من التدريس الجامعي إلى علم أشبه ما يكون بالتنجيم..!
بفضل علمه هذا، الذي له فيه مؤلفان شهيران، يؤكد أن الأرقام والأحرف تؤثر على حياة صاحبها على نحو لا يمكن للإنسان أن يتوقعه.
وفي هذا السياق يؤكد أن الأرقام والأحرف تكشف جنس الأبناء قبل زواج آبائهم، على نحو يمكن معه الحديث عن أطفال تحت الطلب..!
بل إن أحرف وأرقام الإسم تكشف إن كان الرجل أو المرأة مصاب بالعقم. ويقول إنه كشف حالتي خيانة زوجية لامرأتين أنجبت احداهن سبعة أبناء من غير زوجها دون علمه، فيما أنجبت الأخرى ابنين.. وقد اعترفتا له عندما واجههما بما كشفته أرقام واحرف الزوجين..!
ويقول إن أحرف وأرقام الرئيس السوداني عمر البشير تقول إنه سيحل به وبالسودان ما حل بالرئيس العراقي الأسبق صدام حسين وبالعراق.. في حين تكشف أحرف وأرقام مروان البرغوثي القيادي البارز في حركة "فتح" أنه سيطلق سراحه، لكنه سيتم اغتياله.
في المقابل فإن الملكة رانيا العبدالله، والشيخ سلطان بن محمد القاسمي حاكم امارة الشرقة من المحظوظين في حياتهما.
ويؤكد أبو الرب أن تغيير الإسم يمكن أن يجلب الحظ لصاحبه مستشهدا على ذلك بتغيير إسمي الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام من أحمد إلى محمد، والنبي ابراهيم عليه الصلاة والسلام من أبراهم إلى ابراهيم.

طالع رزان
بدأ الدكتور أبو الرب حديثه عن أي امرأة تحمل إسم رزان، قائلا:
يشير تحليل الإسم الى امرأة ذات شخصية جذابة لها حظوظها في المجالس والاجتماعات العامة والخاصة, وتكون طلقة اللسان, كثيرة الحركة, وصاحبة ذوق فني رفيع, وتكون محظوظة على الصعيد المالي.
ويشير التحليل إلى إمرأة تكون حسنة النية تجاه الآخرين. وتصنع المعروف مع الجميع, وتكون محبوبة لدى الرؤساء وارباب الأقلام وتكون آمالها كثيرة وتحقق أغلبها. وإذا عزمت على أمر لا تعود عنه حتى تفعله, وعادة تنفرج امورها بعد أن تذوق اللوعة والهم والغم.
هذه المرأة بحاجة الى الحنان والعطف والحب, وتبحث عن ذلك باستمرار، وتتعب في ذلك، وتقضي عمرها معذبة عاطفياً، وتعاني من الحيرة والارتباك العاطفي. وتكون متكبرة, مستهزئة بكل من لا يوافق على آرائها ولا يكون على هواها. وإذا تزوجت تكون على خلاف مع زوجها بسبب اختلاف المستوى التعليمي والثقافي, وتكون كثيرة الأعذار الكاذبة, ومتسرعة ولحوحة في طلباتها، وتكون محسودة من اقاربها, كثيرة الأعداء, قليلة الأصدقاء, ويكو أكثر منافعها من الآعداء. وتكون هذه المرأة معرضة لالتهاب الحنجرة والأنف والجزء الأعلى من الرئتين, وتكون مرشحة للإصابة بألم الفقرات.

بعد هذا المدخل توالت الأسئلة على النحو التالي:

من التدريس إلى التنجيم
• عملت مدرساً وتربوياً لسنوات طويلة في عدة جامعات اردنية وعربية, ولك العديد من المؤلفات الأكاديمية, لماذا اتجهت إلى تأليف كتب في التنجيم..؟
ـ ليس تنجيماً. التنجيم يقوم على مبدأ التنبوءات والتوقعات, فيما يقوم علم الأرقام والحروف على أسس وحسابات ثابتة ودقيقة لا يعتريها الشك. ولقد بدأ اهتمامي بعلم الأرقام والحروف منذ عدة سنوات, ومن خلال متابعتي لبعض القنوات الفضائية التي كانت تقدم برامج تهتم بدلالات الأرقام وتأثيرها على الإنسان. ولاحظت أن هذه البرامج كانت تكتفي بتقديم سمات عامة للرقم أو الإسم, دون الخوض في التفاصيل, بحيث لم تكن تعطي تحليلاً لدلالات الأرقام والحروف, وما يترتب على ذلك مستقبلياً, إضافة إلى أن المعلومات التي تعطي للمستفسرين, لم تكن دقيقة تماماً. لذلك أردت من خلال مؤلفاتي في علم الأرقام والحروف أن أساهم في إثراء هذا العلم لمن يريد أن يعرف اسراره ويتعمق فيه أكثر, مستنداً في عملي إلى نصوص القرآن الكريم التي تؤكد وجود هذا العلم منذ آلاف السنين، وقد عرفته معظم الحضارات القديمة من كلدانية وفرعونية وإغريقية, إضافة إلى الحضارة الإسلامية.
• بم تميزت مؤلفاتك عن غيرها من المؤلفات الأخرى التي تناولت هذا العلم..؟
ـ لدي كتابان, اولهما "أسرار الأرقام في حياة الإنسان", الذي لاقى رواجاً واسعاً, حيث صدر منه خمس طبع, بينما حمل الكتاب الثاني عنوان "أسرار الأسماء في حياة الإنسان". ويتناول الكتاب الأول تقديم معلومات دقيقة عن دلالات وتأثير الأرقام على مجمل حياة كل شخص في كافة المجالات العائلية, الدراسية, الأمراض, العمل, الزواج, الخ. وذلك وفقاً لأرقامه. أما الكتاب الثاني "أسرار الأسماء في حياة الإنسان", فقد حاولت فيه الإجابة على السؤال التالي: هل يستطيع الإنسان أن يعرف شيئاً عن مستقبله من خلال اسمه..؟ وإذا كان هذا ممكنا فهل يعتبر خرقاً لقوانين الطبيعة..؟
الإنسان بطبعه يريد معرفة المستقبل وكشف أستار الغيب, وقد طرق أبواباً عدة من أجل ذلك, فهو لا يتردد عن الجلوس أمام كاهن أو عراف أو قارئة فنجان, طالباً كشف الأستار عما يخبئ ضمير الغيب له من الأسرار. ومن جهتي حاولت واجتهدت لكشف هذه الأستار عن طريق علم الأسماء, وكنت أعلم مسبقاً أن الطريق صعب وكله أشواك. لذلك جعلني خوفي أتحرى الدقة ما استطعت في معاني الأسماء, وأن اعتمد في تفسير حروفها وتأويل ارقامها على آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية. وقد التزمت بهذا المنهج حرصاً على قدسية هذا العلم ومصداقيته, فكل ما عارض كشفه كتاب الله والسنة النبوية تركته. وقلت لنفسي إن الله تعالى ضمن العصمة في الكتاب والسنة, ولم يضمنها لي في جانب الكشف ولا الإلهام, ولا الإستنتاج, ولا المشاهدة. وجاء هذا الكتاب ثمرة جهد طويل, فيه تسجيل لتجربتي في تحليل الأسماء على أساس علم الحروف والأرقام, ولقد كانت تجربتي في هذا المجال خصبة, تعاملت فيها مع كثير من الناس, وتعلمت منهم الكثير.
خارطة طريق مستقبلية
• ما هي المعلومات التي يقدمها علم الأرقام والحروف فيما يتعلق بالمستقبل..؟
ـ إسم الشخص هو عنوان سيرته الذاتية, وفي اسمه تتجلى سماته المختلفة, ويشمل تأثير الإسم علاقة الشخص بوالديه, اخوانه وأخواته, وأصدقائه, وزوجته وأبناءه. وينبئ بالكثير عن الأحداث المستقبلية كالصحة, والعلم, والحصول على المال وغير ذلك. إن بعض التصرفات التي يشكو منها الآباء سببها تأثير الأسماء غير المدروسة التي اختاروها لأبنائهم. فحالات التمرد والإستقلال التام للشخص, وانفصاله عن عائلته مبكراً, وتطور الإستقلال إلى خلاف وقطيعة مع عائلته سببه تأثير إسمه عليه. وكذلك حالات الزواج الفاشل, وحالات الكآبة والإنطواء والخجل, وحالات التسرع والتهور, أو حالات التردد التي تصيب البعض, هي كلها نتيجة الاختيار غير المدروس لأسمائهم من قبل الوالدين.
باختصار هذا العلم يرسم خارطة طريق لحياة لإنسان, بحيث يخبرنا عن الصفات الإيجابية والسلبية للشخص, حتى يتجنب التصرفات الخاطئة التي يمكن أن تترتب على صفاته السلبية وتعزيز الصفات الايجابية لديه والإفادة منها أكثر.
• ذكرت أنه يمكن تحديد الوضع الصحي للشخص, هل يمكن معرفة إن كان الشخص مصاباً بالعقم أم لا..؟
ـ يمكن ذلك وأكثر, إذ يمكن معرفة جنس الأبناء أيضاً, هل هم ذكور أم إناث, من خلال الرقمين الميلادي والإسمي للشخص. ويفضل أن يتم ذلك قبل اقتران الزوجين, حتى نتجنب أي مشاكل يمكن أن تنتج عن ذلك. وذلك من خلال معرفة الأرقام الميلادية والإسمية للزوجين, فإن أظهرت النتائج توافقاً بينهما, وعدم وجود أي مشاكل صحية يمكن أن تؤثر عليهما في المستقبل, باركنا زواجهما وعلى الضد من ذلك ننصحهما بعدم الإقتران. لذلك أنصح الأهل بإختيار إسم مناسب للمولود بحيث يتوافق وينسجم مع رقمه الميلادي, حتى ينعكس عليه إيجاباً في كافة شؤون حياته كما ذكرت آنفاً. سواءً بعلاقته بعائلته ومجتمعه, وبزوجته وأولاده في المستقبل, وعلى عمله وتصرفاته وقراراته, أي على مجمل حياته.
إن عدم التوازن في الاسم تكون نتائجه واضحة على صاحب الإسم. فالكون كله يعمل بموجب الأرقام. وحركة أي شيء تحدد بالأرقام. وكذلك الإسم يعتمد في توازنه على العلاقة القائمة بين الأرقام التي يتكون منها الإسم, وأي رقم يغيب يؤثر سلباً على صاحب الإسم وأي رقم يتكرر في الإسم تكون له نتائج سيئة وربما كارثية.
أطفال حسب الطلب
• هل يعني ذلك امكانية إنجاب أطفال حسب الطلب..؟
- نعم, عندما نختار فترة الحمل المناسبة, فإنه يمكننا معرفة تاريخ الولادة, والتي تحمل الرقم الميلادي للطفل وبالتالي يتحدد مستقبله وفقاً لهذه الأرقام, إضافة إلى الرقم الإسمي والذي نستطيع التحكم فيه من خلال حسن اختيارنا لإسم المولود أو المولودة.
• هل من أمثلة توضيحية على دلالات بعض الأرقام..؟
ـ أبو الخلق آدم يتكون إسمه من أربعة حروف, ويساوي مجموعها 46, ومجموع الرقمين 6+4= 10, أي أن آدم أصبح تام الخلق وكامل, وكذلك فإن قسمة العدد 46 على 2 فإنه يساوي 23 وهو عدد الصبغيات في جسم الإنسان, التي تحمل الصفات الوراثية في جسم الإنسان ولا توجد إلا لدى الإنسان. ولفظ الجلالة مجموع ارقامه يساوي 66 وعدد آيات القرآن تساوي 6236, أي أن الرقم 23 محفوظ بالرقم 66, أي أن الإنسان محفوظ برقم الجلالة.
• هل يعني ذلك أن الرقم 66 يمكن أن ينعكس تأثيره ايجاباً وقوة على من يحمله..؟
ـ الأمر هنا مختلف جداً.
• لماذا ..؟
ـ لأن هذا الرقم خاص بمن " ليس كمثله شيئ" .. الله خالق كل شيئ, ومن ليس له شريك أو شبيه بشيء. وعلى الضد من ذلك, من يوجد لديه هذا الرقم أو تكرر عنده الرقم 6, فإن حياته ستكون تعيسة ولن تفارقه المشاكل أبدا.
• ذكرت سابقاً أن لتكرار بعض الأرقام نتائج سيئة وربما كارثية على من يحملها, هل من أمثلة على ذلك, سواءً فيما يتعلق بأشخاص أو أحداث..؟
ـ أولاً, الكل يذكر حادثة السفينة الشهيرة (تايتنيك), لقد كان تكرار الرقم 6 شؤماً على هذه السفينة, التي غرقت في أول رحلة تجريبية لها عام 1912, فقد كان رقمها 666, أي أن رقم 6 تكرر ثلاث مرات, وكذلك مجموع أرقام حروف كلمة (تايتنيك) يساوي 18 وهو مجموع 6+6+6 إضافة إلى أن تكرار الرقم 6 ثلاث مرات يشير إلى خيانة وغدر المقربين.
تحرير البرغوثي واغتياله
• هل هناك شخصيات معاصرة وقعت تحت تأثير هذا الحظ العاثر بسبب خضوعها لتكرار الرقم (6)..؟
ـ مروان البرغوثي, أحد قياديي حركة "فتح", أسرته قوات الإحتلال الإسرائيلي ولا يزال لديها أسيراً. والبرغوثي مثال واضح على شقاء من يقع تحت تأثير تكرار الرقم (6). وذلك يتضح من خلال تحليل أرقامه.
مروان البرغوثي
18 + 20 = 38 الرقم الإسمي
38 = 8+3= 11
الرقم الميلادي: 661958
رقم الطالع: 6
نلاحظ أن الرقم (6) تكرر مرتين عند السيد مروان البرغوثي في تاريخ ميلاده 661958
وتكرر في الاسم 6 مرات, وتوضيح ذلك فيما يلي:
م ر و ا ن ا ل ب ر غ و ث ي
4 + 2 6 1 + 5 1 + 3 + 2 2 1 6 5 + 1
6 6 6 6 6 6

ويعتبر تكرار الرقم (6) نذير سوء وخطر في حياة الشخص, فمروان البرغوثي هو من أبرز الرموز الفلسطينية وأحد قياديي حركة "فتح", عندما بلغ الخامسة والأربعين, أي بتاريخ 662004, صدر عليه قراراً بالسجن المؤبد خمس مرات, إضافة إلى حكم بالسجن 40 عاماً. ويشير الرقم الإسمي لمروان البرغوثي(38) إلى رقم مشؤوم, لأنه رقم القيد, وفي القرآن الكريم يشير إلى القيد بقوله تعالى في سورة (ص): "وءاخرين مقرنين في الأصفاد (38)". ودائماً كنا نرى البرغوثي مقيداً بالأصفاد عند ظهوره في جلسات المحاكمة المختلفة.
• بالرغم من كل ذلك, هل يوجد أي أمل للبرغوثي بالخروج من دوامة النحس وسوء الحظ الذي يرافقه..؟
ـ الأمل موجود, لكن تحرره من القيد سينتهي بفاجعة أكبر, حيث سيتم اغتياله بعد خروجه من سجون الإحتلال الإسرائيلي.
رقم الأسياد
• يقال أن الرقم (9) هو رقم السيادة, هل ذلك صحيح..؟
ـ الرقم (9) هو رقم الشهرة والسمو والمقام الرفيع, لقوله تعالى في سورة القيامة "وجمع الشمس والقمر(9) ", أي أن صاحب الرقم (9) خلق ليكون قائداً, ولا يصلح أن يكون مرؤوساً, وإذا أصبح قائداً فإنه يفسد في الأرض ويسفك الدماء, لقوله تعالى في سورة البقرة "وإذا قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة، قالوا أتجعل فيها من يُفسد فيها ويسفك الدماء ونحن نسبح بحمدك ونقدس لك، قال إني أعلم ما لا تعلمون(30)". يلاحظ أن كلمة خليفة هي الكلمة التاسعة في الآية, والخليفة المقصود هنا هو آدم. وقال تعالى في سورة (ص): "فإذا سويته ونفخت فيه فقعوا له ساجدين (72)". يلاحظ أن عدد كلمات هذه الآية تنتهي بالرقم (72) ومجموعه يساوي (9), وصاحب الرقم (9) المشار إليه هو آدم, وقد طلب الله من الملائكة أن تسجد لآدم والسجود يكون للسيد.
• هل من أمثلة على مشاهير الرقم (9)..؟
ـ سأكتفي بالإشارة إلى حدث عالمي كبير, وهو الحرب العالمية الثانية, والتي وقعت عام 1939, وكانت أكبر الحروب في تاريخ الإنسانية, حيث قتل فيها أكثر من (50) مليوناً من البشر. لقد اكتشف أحد المؤرخين تكرار الرقم (9) لدى الزعماء الستة الذين قادوا بلادهم في هذه الحروب, وهم هتلر, مستشار ألمانيا, تشرشل رئيس وزراء بريطانيا, موسوليني رئيس وزراء ايطاليا, روزفلت رئيس الولايات المتحدة الأميركية, ستالين سكرتير عام الجزب الشيوعي في الإتحاد السوفيتي, وتويو رئيس وزراء اليابان.
الشيخ د. سلطان بن محمد القاسمي
على النقيض من ذلك يظهر طالع الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم امارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة.
تاريخ الميلاد 6/7/1939 = 35 = 8
الرقم الاسمي: سلطان بن محمد القاسمي
24+7+20+17= 86 +14 وهذا الرقم هو رقم الكمال, اكتمال وتمام البدر ليلة 14
الرقم الميلادي: 6+7+9+3+9+1= 8
رقم الطالع= 6
رقم صعود نجمه: 6
يشير رقم الطالع إلى العزة والقوة والشجاعة, ويشير إلى ذكاء صاحب الرقم ونشاطه الملحوظ وصفاء نيته, ويشير إلى قوة الحاسة السادسة عند صاحب هذا الرقم.
ويتمتع صاحب الرقم 6 برأي سديد وبعد نظر, كما يمتاز بحسن المعشر ويجيد فن الإصغاء للآخرين والإستماع إلى همومهم ومساعدة المحتاجين. ويكون صاحب الرقم 6 حكيما في تصرفاته, واقعي وحذر, ودقيق في العمل, ومتزن العاطفة. وإذا وعد أوفى, لأن الوعد عنده مقدس. ويكون قوي الملاحظة لا تفوته شاردة ولا واردة. ويحب مطالعة الكتب حتى ساعة متأخرة من الليل, فهو صاحب ثقافة متعددة المجالات. ويكمن سحر هذا الشخص في غموضه وله أغنية (يا عاقد الحاجبين), ومن الصعوبة أن تعرف سره إلا بعد أن تتعلم الغرق في عيينه.
ومن ابرز صفاته: الثقة الكبيرة بالنفس, والصبر والصدق, والإدراك الحسي, والقدرة على تكوين صداقات واسعة بسهولة, والذكاء والحذر من المستقبل. ومساعدة الآخرين على فهم أنفسهم وفهم العالم المحيط.
ويكون صاحب هذا الرقم مفكراً وباحثاً وحساساً وعاطفياً وحنوناُ وخجولاً, وقادراً على التكيف حسب الظروف. ويمتاز صاحب هذا الرقم بأنه واثق الخطوة يمشي ملكاً, لذا يقال عنه متكبراً, ويكون محسوداً, وألد اعدائه أصحاب الرقم 5, فهم يحسدونه ويكرهونه ويحقدون عليه, ويسعون لإبعاده عن حياته العملية, ولكنه هو المنتصر عليهم, لأن صاحب هذا الرقم ترعاه عين الله عز وجل, لأن رقمه هو رقم النبي عيسى عليه السلام, الذي جعله مباركاً أين ما كان, ولم يمكن اعداءه منه. ويشير التحليل إلى أنه يتنكد في كل عام مرتين عند سقوط الحب في السنابل, وعند الحصاد, ولا يخاطر في الحياة لأنه لا يهتم بلعب دور البطولة على مسرح الحياة.
الملكة رانيا العبد الله
• وماذا عن الملكات .. ماذا تخبرنا مثلا عن دلالات أرقام الملكة رانيا العبد الله..؟
ـ رقم الطالع للملكة رانيا هو (31) ويكون صاحب الرقم (31) مباركاً أينما وجد, لقوله تعالى في سورة مريم: "وجعلني مباركاً أين ما كنت وأوصاني بالصلوة والزكاة ما دمت حياً (31)". يلاحظ أن رقم هذه الآية هو (31) وعدد كلماتها 11 كلمة.
وكما يلاحظ في تاريخ الملكة رانيا وهو 31/8/1970, إن رقم 31 هو رقم الطالع, وأن رقم 11 يمثل الرقم الميلادي لها 1+3+8+0+7+9+1= 29 ومجموع الرقم 29= 9+2= 11
ويمثل رقم 11 صعود نجمها الأول, وهو زواجها من الأمير عبد الله الذي أصبح ملك الأردن. وتاريخ زواجها هو 10/6/1993 = 29 ومجموع الرقم 29= 11
وعندما أصبح عمرها 29 عاماً أصبحت السيدة الأولى في الأردن ودخلت موسوعة غينتس للأرقام القياسية كونها أصغر ملكة متوجة في الوقت الحالي.
ومن خصائص الرقم (31) أن صاحبته ترعاها العناية الإلهية وتخلصها من مآزق كبيرة في حياتها. ويشير تحليل رقم الملكة رانيا إلى أنها تملك حاسة سادسة قوية جداً, وأنها صاحبة شخصية قوية, وصاحبة حجة قوية وقادرة على إقناع الآخرين بسهولة برأيها، وأنها تسعى دائماً لإثبات وجودها في أي اجتماع أو محفل دولي. هذه الملكة تفكر كثيراً وخاصة في الليل عندما تكون وحيدة, وتحاسب نفسها بنفسها, وتمتاز بأنها كتومة للسر, وأنها تحافظ على مظهرها الحسن باستمرار. ويشير التحليل بأنها تكون دائماً على موعد مع السفر إلى خارج الوطن.
الرئيس السوداني
• الرئيس السوداني, حديث الساعة الآن, بم تخبرنا أرقامه..؟
ـ عمر البشير
13+ 12= 25
يشير تحليل الإسم إلى شخص قريب من ربه جداً, ويحب العبادة ويحب كشف الغموض مع أنه غامض يصعب معرفة ما يدور في عقله, وهو شخص خيالي أكثر من اللزوم، فهو يجلس فوق شجرة الخيال. ويصعب عليه أن ينزل عنها, وهو سريع الإنفعال, متردد في اتخاذ القرارات بسبب شكوكه الدائمة. ويكون الشخص الذي تنطبق عليه هذه الحالة كثير الانفعال والصراخ والخوف. وأحياناً يكون عدوانياً, ومتسرعاً في سلوكه وغير مكترث بالنتائج, وغير مكترث بكلام الناس, فهو شخص متقلب الأطوار.
ويكون صاحب الرقم 25 متقدم على اقرانه, ولكن يخشى عليه من الصدمات العاطفية والعملية, ومفاجآت الأيام, فالأيام حبالى يلدن كل عجيبة. والرئيس عمر البشير أعداءه كثيرون . ويشير التحليل إلى أنه أمام خصومة ومنازعة حول أراض وأمور غير مستقرة, وأن أعداءه سيلجاؤن إلى محاكم رسمية أو مدنية أو عشائرية أو حزبية.

• ماذا عن الحرف (ق), هل هو أيضاً رقم خصومة..؟
ـ لو أخذنا المذيعة اللبنانية مي شدياق كمثال على ذلك, بداية يشير تحليل اسمها إلى قدرتها على الإتصال بأصحاب القرار, والى اتصافها بالعجلة في أمورها, أو في طلب الحاجات أو في اتخاذ القرارات. كما يشير الإسم إلى إمرأة تعمل في مجال نقل الأخبار, ويشير إلى وقوعها في شدة ومحنة كبيرة، ولكن الله ينقذها منها بعد خسارة كبيرة صحياً ونفسياً واجتماعياً ومالياً. ويشير تحليل الإسم على صعيد العمل إلى الغم والهم والقهر, والى الوقوع في أخطاء قاتلة, وإلى عدم القدرة على الإستمرار في العمل.
ويشير ظهور حرف القاف (ق) في آخر اسمها إلى كثرة الخصومة مع الآخرين والى أصدقاء وأكاذيب متلاحقة, وفتن وشر وغدر الآخرين بها, وعدم راحة على صعيد البيت والأسرة.
جلب الحظ بتغيير الإسم
• هل يمكن تغيير تأثير الأرقام المشؤومة من خلال تغيير إسم الشخص أو تغيير تاريخ ميلاده..؟
ـ الرقم الميلادي لا نستطيع تغييره, لأنه رقم قدري, لكن الرقم الإسمي نستطيع تغييره. وهناك الكثير من الأمثلة على تغيير الأسماء, النبي إبراهيم ذكر 15 مرة في سورة البقرة باسم أبراهم, ثم غيره الله إلى إسم إبراهيم. عندما كان إسمه أبراهم كان إنسانا عادياً تعرض للنبذ وللاضطهاد والقتل حرقاً. وعندما أصبح إسمه إبراهيم تغير مصيره وارتفع قدره وأصبح نبياً. وكذلك النبي محمد عندما بشر به النبي عيسى في سورة الصف: "وإذ قال عيسى ابن مريم يا بني اسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقاً لما بين يدي من التوارة والانجيل ومبشراُ برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد (6)", الرقم الإسمي لإسم أحمد يساوي 17 وبجمع 7+1= 8 والرقم وصاحب هذا الإسم يبقى في الظل, لذلك تم تغييره إلى محمد والذي يساوي مجموع رقمه الإسمي 20, وهو رقم السيادة.
• قلت إن للرقم (9) تأثيراً كبيراُ على الإنسان, كيف يكون ذلك لأن الرقم (9) هو رقم آدم عليه السلام, والرقم (9) يشير إلى فترة الحمل الطبيعية للإنسان وهي تسعة شهور, ويشير ايضاً الى عدد أجهزة الجسم البشري, وهي تسعة اجهزة (العظمي, العضلي, العصبي, الهضمي, التنفسي, الدورة الدموية, اللمفاوي, الغدد الصماء, والتناسلي). ويمتد تأثير الرقم (9) إلى كل جهاز بحيث أن كل جهاز يتكون من تسعة أجزاء أو مضاعفات الرقم (9). ومما يميز الأمر عجباً هو أن عدد منافذ الجسم البشري هي تسعة منافذ (العينان, الأذنان, الأنف,الفم,السبيلان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دمعة ألم
الإدارة
الإدارة
دمعة ألم


أحترام قوانين المنتدى
عدد المساهمات : 6070
تاريخ التسجيل : 13/06/2009
الموقع : sweida-soul.7olm.org
منتديات روح السويداء الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان Ouuoo511
قائد الثورة سلطان باشا الاطرش
لا تنسى ذكر الله لا تنسى ذكر الله

الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان Empty
مُساهمةموضوع: رد: الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان   الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان Icon_minitimeالأربعاء ديسمبر 22, 2010 5:57 pm


موضوع مميز

ومادة قيمة

قرأت شيئاً من هذا القبيل ... وفيه ما يؤكد كلام ونظريات الدكتور أبو الرب

الرقم الإسمي لإسم أحمد يساوي 17 وبجمع 7+1= 8 وصاحب هذا الإسم يبقى في الظل )

لفت نظري ...أتراهُ في الظل بما أن أسمه أحمد ؟؟؟


شكري العميق لك صديقي الغالي

ودمت بخير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاحرف والارقام تحكم مستقبل الانسان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» قواعد لفظ الاحرف في اللغة الاسبانية
» عملية تجميل فاشلة دمرت مستقبل هيفاء وهبي الكورية
» سألنى وأنا ابكى من غير دموع على فراق الاحبة
» سبحان الله ... عجائب الانسان

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
السويداء_مملكة ومنتديات روح السـويـداء  :: منتديات الاجتماعية العامة :: منتدى الأبراج والتنجيم-
انتقل الى: